الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه: الميزانية الأضخم في تاريخ المملكة تتطلب تكاتف الجهود لإنجاح رؤية المملكة 2030

This post is also available in: English (الإنجليزية)

 

 

أكد الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه الأستاذ عمرو بن أحمد باناجه أن ميزانية المملكة التريليونية لعام 2019، استطاعت ولله الحمد لفت أنظار العالم إلى حجم الإنجاز الذي حققته بلادنا الغالية رغم الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي تعصف بالعالم من حولنا.

وبيّن باناجه في تصريح له بمناسبة إعلان الميزانية التي أعلنت أمس (الثلاثاء) أنّ خارطة الطريق التي وضعها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (حفظه الله)، والمتابعة الحثيثة على تنفيذها من قبل ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وعزيمة أبناء الوطن الشامخ وتصميمهم على المضي في مسيرة البناء حتى بلوغ الهدف؛ كانت هي أسرار الوصول إلى الميزانية الأضخم في تاريخ البلاد الغالية.

ونوّه الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه في نهاية تصريحه بأهمية المسؤوليات الملقاة على عاتق كل فرد من أفراد المجتمع للمساهمة في دفع عجلة التنمية التي تشهدها البلاد، مشدداً على أهمية الأدوار التي تلعبها القطاعات الحكومية والخاصة للوصول إلى ما تهدف إليه المملكة خلال الأعوام القادمة.